Skip to main content
Most King County offices will be closed on Monday, for Memorial Day.  
King County logo

نظرة عامة

تواجه مقاطعة كينغ نقصًا غير مسبوق في ميزانية 2021-2022. أدت جائحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19) والركود الاقتصادي الناجم عنه إلى انخفاض حاد في عائدات ضريبة المبيعات مما تسبب في خلق فجوة كبيرة في الكثير من الصناديق بما في ذلك مترو ترانزيت والصندوق العام وصندوق المرض العقلي وإدمان المخدرات.

تركز الميزانية المقترحة لعامي 2021-2022 على تحقيق التوازن في الميزانية والمحافظة على تقديم الخدمات الحيوية للمواطنين ومواصلة التقدم في الأولويات المهمة مثل البيئة ودفع أجندة المقاطعة لمكافحة العنصرية بما في ذلك المشاركة المجتمعية المجدية المقصودة. ويتحقق هذا من خلال الآتي:

  • تقليل التكلفة والخدمة في وكالات الصندوق العام والخدمات الداخلية.
  • الاستخدام الحصيف للاحتياطيات التي كونتها المقاطعة على مدار العقد الأخير.
  • العائدات الجديدة بما في ذلك مدفوعات الإيجار لاستخدام حق المرور من خلال استخدام الوكالات غير المسجلة في مقاطعة كينغ.
  • الاستثمارات في الأساليب الجديدة في النظام الجنائي القانوني الذي سيسمح بالتنوع في المستقبل.
  • الإدارة الفعالة للموارد البشرية بما في ذلك استخدام برنامج الإنهاء التطوعي للخدمة لتقليل فترات التوقف عن العمل قدر المستطاع.

200917_10279w_KC_revenue-ara

200917_10279w_KC_expend-ara

200917_10279w_KC_taxable_sales-ara

المعالم البارزة في الميزانية

تشمل الميزانية المقترحة لعامي 2021-2022 استثمارات من شأنها أن تبدأ في مواجهة أزمة العنصرية بما في ذلك:

  • إصلاح النظام الجنائي القانوني.
  • طوير نماذج سلامة عامة بديلة وتنفيذها.
  • التعاون مع المجتمع لإيجاد حلول.
  • دعم الاستدامة طويلة المدى للمنظمات المجتمعية.
  • دعم الموظفين من الأشخاص السود، والسكان الأصليين، والأفراد الملونين (BIPOC).

تشكل هذه الجهود جزءًا من استراتيجية طويلة المدى من شأنها، على مدار دورات ميزانية متعددة، أن تعيد استخدام الموارد من الاستجابات الفرعية للبرامج العليا التي ستواصل تغيير تركيز المقاطعة من نظام العدالة الجنائية إلى عدالة عرقية واجتماعية.

تُعد التغييرات المناخية أحد التحديات البيئية والاقتصادية المهمة لجيلنا. ولقد اتخذت الميزانية المقترحة لعامي 2021-2022 إجراءات من شأنها أن تحافظ على بيئتنا الطبيعية وتجددها، وتساعد المواطنين والشركات على التكيف معها، وتفضي إلى اقتصاد عادل في مجال الطاقة النظيفة. وتشمل الأولويات البيئية لمقاطعة كينغ الآتي:

  • تحقيق جودة مياه وسكن صحية.
  • الحفاظ على المساحات الخضراء المنصفة، والأنظمة الطبيعية المرنة وإنشائها والحفاظ عليها.
  • إنشاء اقتصاد قائم على الطاقة النظيفة يتمتع بمسارات مهنية للمجتمعات المضطهدة تاريخيًا وتحويل بيئتنا المشيدة من أجل مستقبل صديق للبيئة.
  • الإسراع في تحويل إدارة المخلفات نحو عدم تبديد الموارد.

Tتغير المشهد الذي تعمل فيه مترو ترانزيت تغييراً جذرياً حيث أدى فيروس كورونا المستجد إلى انخفاض كبير في الإيرادات وعدد الركاب. تركز ميزانية المترو لعامي 2022-2021 على استعادة نظام النقل وإعادة بناءه، بما في ذلك:

  • ضمان سهولة تنقل العمال الأساسيين والركاب الذين يعتمدون على التنقل أثناء جائحة كورونا المستجد (COVID-19) وتنفيذ استراتيجية التعافي بحيث يبدأ الركاب في العودة للتنقل.
  • مواصلة الاستثمار في أسطول خالي 100% من الانبعاثات.
  • العمل مع المجتمع لوضع تصور لنماذج جديدة لتفعيل رسوم السفر وفرض النظام.
  • رح برنامج مرور سنوي مدعوم.
  • تأجيل زيادة رسوم السفر حتى 2023 وتأثير ذلك على الركاب وإجمالي عددهم.
  • تحديث السياسات بالتوافق مع إطار عمل النقل.

استنادًا إلى الدروس المستفادة من الاستجابة لجائحة كورونا المستجد (COVID-19) فيما يتعلق بالمشردين، تتخذ الميزانية المقترحة للعامين 2021-2022 خطوات ملموسة لمواجهة مشكلة التشرد عن الآتي:

  • إحداث تأثيرات كبيرة قصيرة وطويلة الأجل على قضية التشرد.
  • زيادة إمكانية الوصول للمسكن.
  • التعجيل بتطوير مسكن ميسور التكلفة.
  • تحسين التعاون الإقليمي في الاستجابة لأزمة المتشردين من خلال التنفيذ المستمر لتعليمات وتوجيهات الهيئة الإقليمية الجديدة للتشرد في مقاطعة كينغ.

يتزايد الطلب على الخدمات الصحية لاسيما بسبب التأثيرات الصحية والعاطفية لفيروس كورونا المستجد (COVID-19). وفي نفس الوقت، تواجه مقاطعة كينغ أزمة تمويلية للخدمات الصحية السلوكية نظرًا لركود إيرادات الدولة وزيادة التكاليف، لا سيما تلك المتعلقة بمحكمة قانون العلاج غير الطوعي (ITA). ففي عامي 2021-2022، لن تعد مقاطعة كينغ قادرة على تمويل العديد من البرامج التي تعمل على استقرار العملاء غير المدرجين في برنامج المساعدة الطبية (Medicaid) والحد من التأثيرات على نظام الأزمات الأكثر تكلفة بكثير. وفي ظل غياب مصدر تمويل آخر أو إجراء تشريعي آخر في الولاية، سيكون من الضروري إجراء تخفيضات كبيرة في البرامج الممولة للعملاء غير المدرجين في برامج المساعدة الطبية ابتداءً من عام 2022. ويقترح مكتب مقاطعة كينغ التنفيذي مصدرًا جديدًا للدخل لمواجهة هذه الفجوة وتوفير الأموال أيضًا للإسكان الداعم الدائم، الذي يجمع بين الإسكان والخدمات التي يحتاجها الأفراد الذين يقطنون هناك.

وفي إطار الجهود لخفض التكاليف مع الحفاظ على الخدمات والوظائف، يقترح مكتب مقاطعة كينغ التنفيذي دمج مساحة المكتب في وسط المدينة في ميزانية الفترة 2021-2022 بما في ذلك إغلاق مبنى الإدارة والمشاركة في تحديد عدد من الخدمات التي تواجه العملاء في كينغ ستريت سنتر.

سيعمل دمج تمثيل مقاطعة كينغ في مباني قليلة على الآتي:

  • تقليل تكلفة استخدام المباني وصيانتها واستئجارها.
  • سهيل إمكانية حصول المواطنين على خدمات المقاطعة.
  • تقليل الآثار الكربونية للمقاطعة.
  • دعم رغبة الكثير من الموظفين في مواصلة العمل عن بعد انقضاء الجائحة.

تقدم مقاطعة كينغ خدمات محلية لما يقرب من 250,000 فرد في المناطق غير المسجلة. تعمل وزارة الخدمات المحلية، جنبًا إلى جنب مع وكالات المقاطعة الأخرى، بإيلاء الأولوية للمدخلات التي يحركها المجتمع في عملية إعداد الميزانية لفترة السنتين من خلال توسيع مشاركة المجتمع واتخاذ القرار لتحسين الخدمات والبرامج والمرافق التي تقدمها المقاطعة.

تشمل الاستثمارات الرئيسية المقترحة للعامين 2021-2022 الآتي:

  • تحويل تمويل ضريبة مبيعات الماريجوانا بالتجزئة من ميزانية عمدة المقاطعة لضمان إعادة استثمار المزيد من العائدات الضريبية من مبيعات تجزئة الماريجوانا في المجتمعات التي تقع بها المتاجر.
  • مشروعين مالين جديدين لدعم احتياجات المجتمع من خلال عملية وضع ميزانية تشاركية بما في ذلك اكتشاف الخيارات لمركز مجتمعي في سكاي واي.
  • استمرار تمويل العمل لدعم برنامج المباني الخضراء لتحسين كفاءة البناء وتقليل استخدام المياه وتقليل نفايات البناء.
  • أكثر من 20 مليون دولار في تمويل للحفاظ على المساحات المفتوحة.

أنشأت مقاطعة سياتل وكينغ، حتى قبل الصحة العامة، مركز عمل الطوارئ للاستجابة لتفشي فيروس كورونا المستجد (COVID-19)في يناير 2020، كانت مقاطعة كينغ استعدادًا للجائحة. وفي الشهور التالية اتخذت مقاطعة كينغ إجراءات غير مسبوقة للحشد للاستجابة الإقليمية لمحاربة المرض. بيد أن الكثير من هذه البرامج، في غياب التمويل الحكومي والفيدرالي الإضافي، ستنتهي في أوائل عام 2021.

تعد المشاركة المجتمعية الهادفة والمقصودة بالإضافة إلى الإبداع المشترك أساسًا لنجاح مقاطعة كينغ في إطار دعمها لقيم العدل والمساواة، والحياة في قيمتها في القيادة والعدالة العرقية، والتصدي بفعالية للعنصرية باعتبارها أزمة صحة عالمية. تضع الميزانية المقترحة للعامين 2021-2022 استثمارات تهدف إلى تغيير نهج المقاطعة في العمل مع المجتمع بغية دعم الإنشاء المشترك والنجاح طويل المدى للمنظمات المجتمعية.

الصندوق العام

يدعم الصندوق العام لمقاطعة كينغ الوظائف التقليدية لحكومة المقاطعة ومعظمها مطلوب بموجب قانون الولاية.

في يونيو 2020، كانت الفجوة المتوقعة في الصندوق العام عن العامين 2021-2022 مبلغًا وقدره 150 مليون دولار. يوضح هذا الجدول كيف كانت الميزانية متوازنة.

200917_10279w_KC_GF_revenue-ara

200917_10279w_KC_GF_expend-ara

200917_10279w_KC_balancing_GF-ara